ملابس داخلية تراي هي ملابس عالية الجودة 100% قطن.

في بلدٍ ضاربةٌ جذورُها في عمقِ التاريخ، ومن بين شعبٍ من أكثر الشعوب عملًا وإنتاجًا، بدأت الحِكاية.. حكاية فن وابتكارٍ كورية اسمها «تراي». في عام 1968م، وفي أوج بداية النهضة الصناعية في كوريا الجنوبية، تأسست شركة «تراي» لتصبح في سنين معدودة أكبر شركة في كوريا الجنوبية متخصصة في صناعة الملابس الداخلية، ومنذ نشأتها ولأكثر من 50 عامًا تقود «تراي» قاطرةَ تطوير صناعة النسيج والملابس الداخلية في كوريا الجنوبية، ليكون تاريخ الصناعة الكورية الجنوبية هو نفسه تاريخ «تراي». ولأن «تراي» تُعزّز من كفاءتها باستمرار على أساس العلم والمعرفة، فقد استخدمت أفضل الأساليب العلمية في مراحل إنتاجها، بداية من اختيار قطن من أجود الأقطان، لِتتم معالجته وفرزه في مصانعها وفق أحدث الآليات والطرق العلمية، لتُصنَع منه أجود الأقمشة بأعلى المواصفات العالمية، لتكون النتيجة النهائية معبرة عن التقدم الفني والإنتاج الإبداعي الذي يُرضي طموحاتنا، لتحوز «تراي» على عدة جوائز محلية وعالمية، مثل جائزة كوريا الكبرى للتسويق، وجائزة التكنولوجيا المتقدمة والتصميم التي تمنحها دولة الصين. ولأن أحلامَنا كانت من البداية كبيرة وطموحاتنا لا يحدها شيء؛ عملت «تراي» على إنشاء قاعدة إنتاجية لها خارج كوريا الجنوبية، فبدأت بالجارة الصين، لتنشئ فيها ثلاث منشآت لتصنيع وتوزيع الملابس الداخلية، ثم امتدت لتنتشر في العالم كله لتكون لـ«تراي» مراكز ثابتة في الكثير من دول العالم مثل: الهند وكندا وأمريكا، ثم المملكة العربية السعودية، والتي اختارتها «تراي» لتكون مركز ثقل لها في الشرق الأوسط. ومن بداية تواجدها بالمملكة، راعت «تراي» الثقافة السعودية المختلفة عن كل ثقافات العالم، فنوعت من منتجاتها لتلائم العائلة السعودية بمختلف أفرادها، وعبر سنين من التطوير والإبداع حازت «تراي» على ثقة عملائها، خاصة أؤلئك الذين يتمتعون بالروح الرائدة المُتطلّعة للمستقبل. وفي ظل رؤية وطنٍ يتحرك بسرعة نحو المستقبل، قررت «تراي» بذل جهودٍ مُكثّفة في التطوير التكنولوجي المستمر لخلق مستقبل جديد يواكب طموحات عملائنا من أجل سعادتهم وراحتهم، ولتصبح «تراي» دائمًا هي الراعي الرسمي للراحة في الأسرة السعودية.